إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

التدريس بالطريقة الاستكشافية ( الاستقرائية والاستنباطية )

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • التدريس بالطريقة الاستكشافية ( الاستقرائية والاستنباطية )

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    يسعدني أن أضع أمامكم موضوع عن


    التدريس ب الطريقة الاستكشافية ( الاستقرائية والاستنباطية )
    وهو من المهارات التربوية المطلوبة في اختبارات كفايات المعلمين والمعلمات العام


    - الطريقة الاستقرائية :

    لغة : التتبع والتفحص.
    · تتبع الأمثلة أو الجزئيات وتفحصها للتعرف على وجوه الشبه
    والخلاف للتوصل لتحديد القاعدة أو القانون أو التعريف.
    *الاستقراء : هو انتقال العقل من الحوادث الجزئية إلى القواعد
    و الأحكام الكلية التي تنظم الحوادث والحالات.
    *الطريقة الاستقرائية : تبدأ من الأمثلة لتصل إلى القاعدة
    تبدأ بتعليم الجزئيات وتنتهي بالكليات
    *تسمى الطريقة التركيبية : التركيب ( توحيد المعلومات الجزئية ذات العلاقة في كليات )
    ب : مزايا الطريقة الاستقرائية :
    1- من الأيسر على الطالب البدء بالحالات الفردية البسيطة للانطلاق إلى القواعد .
    2- الطالب بحاجة إلى الاستقراء في المرحلة الأولى من الدرس.
    3- بالاستقراء نصل مع الطالب إلى القاعدة .
    4- تبدأ من الأمثلة لتصل إلى القاعدة .
    5- تعود الطالب الاعتماد على النفس والكشف عن حلول ما يعرض له .
    6- أن العمل الذي يقوم به العقل يكسبه حدة ومرانا .
    - خطوات التدريس بطريقة الاستقراء :
    1- يقوم المعلم بتحضير الأمثلة وتسجيلها على السبورة أو عرضها بوسيلة من الوسائل المناسبة ( قد تؤخذ الأمثلة من أفواه الطلاب )
    2- يعمل المعلم على مناقشة الأمثلة مع الطلاب.
    3- يتم صياغة القاعدة النهائية .


    الطريقة الاستنتاجية

    · الاستنتاج : يبدأ من قاعدة - كلية وجزئية – ليصل إلى نتيجة تنطبق على الأمثلة الجديدة
    · الاستنتاج : هو انتقال العقل من قواعد وأحكام عامة مسلم بصحته إلى حكم خاص .
    *الطريقة الاستنتاجية : تبدأ من القاعدة لتصل إلى الأمثلة
    تبدأ بتعليم الكليات وتنتهي بالجزئيات
    *تسمى الطريقة ( القياسية ) (التحليلية) : التحليل ( تجزئة المعرفة إلى عناصرها مع إدراك العلاقة فيما بينها )
    ب : مزايا الطريقة الاستنتاجية :
    1- يستخدم الاستنتاج في خطوة التطبيق والتقويم عندما يريد المعلم
    التأكد من فهم الطلاب واستيعابهم للدرس .
    ( للكشف عن مدى حفظ الطلاب للمعلومات وفهمها وقدرتهم على تطبيقها )
    2- المفكر في حالة الاستنتاج يعتبر مطبقاً لنتائج الاستقراء.
    3-الطلاب بحاجة للاستنتاج في مرحلة التطبيق لترسيخ القاعدة في أذهانهم
    عيوب الطريقة الاستنتاجية :
    1- أن مدارك الطلاب لا تتحمل دائماً القواعد العامة مباشرة .
    2- تبعد الطلاب عن اكتشاف القواعد العامة بأنفسهم .
    لأنهم سيأخذونها مباشرة من المعلم ويحفظونها .
    أ‌- يتكون الاستنتاج من ثلاثة مكونات :
    1- المقدمة الأولى ( القاعدة الكبرى ) قاعدة كلية مقبولة وصادقة.
    2- المقدمة الثانية ( القاعدة الصغرى ) حالة فردية من حالات القاعدة الكلية .
    3-النتيجة ـ هي التوصل لإمكان انطباق القاعدة الكلية على الحالة الفردية.
    ملاحظة / تسمى الطريقة الاستقرائية والاستنتاجية ( الاستنباطية )
    الاستنباط / هو طريقة فكرية منطقية , لأنها تقوم على التوصل للمعلومات
    واستخراجها من الأمثلة المعروفة لدى المتعلم
    الاستنباط / هو الاعتماد في الوصول إلى المعلومات الجديدة على جهود الطلاب
    * يستنبط الطالب معلومات جديدة من معلومات معروفة له وللآخرين .
    ب : أنواع الاستنباط : له نوعان :
    1- الاستقراء 2- الاستنتاج
    تنبيه :
    * من الخطأ الاكتفاء بطريقة الاستنتاج وحدها أو بطريقة الاستقراء وحدها
    * لأن الطلاب بحاجة إلى الاستقراء في المرحلة الأولى من الدرس
    * وإلى الاستنتاج في مرحلة التطبيق لترسيخ القاعدة في أذهانهم
    · فبالاستقراء نصل مع الطالب إلى القاعدة وبالاستنتاج يتمرن عليها .
    · المفكر في حالة الاستنتاج يعتبر مطبقاً لنتائج الاستقراء.




    الطريقة الاستكشافية:
    * هي الطريقة التي تضع المتعلم موقف الباحث الأول الذي اكتشف مبدأً علمياً أو آلة أو جهازا" أو قوانين علمية .
    · استخدام عمليات عقلية لاكتشاف مفهوم معين أو مبدأ معين.
    مثال 1: إذا أدرك الطالب مفهوم الخلية يستطيع أن يكتشف مبدأ علمياً يقول :
    إن الخلية تأتي من خلايا سابقة لها
    مثال 2: إذا أدرك الطالب مفهوم الصوت يستطيع أن يكتشف مبدأ علمياً يقول:
    أن الصوت ينشأ من اهتزازات المواد
    * إن المصدر الرئيسي للاكتشاف – الملاحظة أو التجريب
    - هناك نوعان من الاكتشاف :
    1- الاكتشاف الموجه : في هذه الطريقة يتم تقديم خطوات البحث والحصول على المعرفة .
    * يتم إعطاء المتعلم توجيهات تساعد في سير خطوات الاكتشاف, لذا سمي اكتشافاً موجهاً
    2- الاكتشاف الحر : في هذه الطريقة يترك للمتعلم حرية واسعة في التخطيط للتجربة والسير في خطواتها كما يريد .
    مزايا الطريقة الاستكشافية :
    1- المتعلم محور العملية التعليمية,بينما دور المعلم التوجيه والإرشاد.
    2- المشاركة الفعلية للمتعلم .
    3-
    تناسب تخصص العلوم حيث إن العلوم قامت على البحث والاستقصاء.
    4- تنمية الثقة في النفس لدى المتعلم .
    5- تنمي قدرات الطلاب في الحصول على المعلومات وعلى التفكير .
    6- ترتكز على المهارات التي هي من أهم أهداف تدريس العلوم.
    7- تتناسب مع هذا العصر عصر التراكم المعرفي الذي أصبح فيه المعلم.
    عاجزاً عن تقديم كل المعلومات للمتعلم .فالحل إذن نقل مسئوولية التعليم من المعلم إلى المتعلم .
    عيوب الطريقة الاستكشافية :
    1- تحتاج إلى وقت طويل ( المتعلم يأخذ وقتا في الحصول على المعلومة )
    2- مكلفة اقتصادياً (تشتكي معظم وزارات التعليم من شح الإمكانات وزيادة عدد الطلاب)
    ب- مراحل التعلم بالاكتشاف :
    1- الملاحظة: ( جمع المعلومات حول ظاهرة أو حادثة معينة )
    2- التصنيف :(تصنيف المعلومات إلى مجموعات معينة بينها علاقات من نوع ما)
    3- القياس : (التقرير عن ماهية الأشياء قياساً على شيء معلوم لديه)
    4- التنبؤ : ( القدرة على تنبؤ حدوث ظواهر مشابهة مستقبلاً )
    5- الوصف : (وصف الظاهرة أو الحادثة أو المادة وصفاً يميزها عن غيرها )
    6- الاستنتاج : ( المرحلة الأخيرة من عمليات الاكتشاف حيث يخلص المتعلم إلى تعميم يجمل فيه جميع العمليات العقلية السابقة



  • #2
    جزاك الله خيراً أستاذي الفاضل

    سبحان الله وبحمدهـ سبحان الله العظيم

    http://quran.ksu.edu.sa/


    تعليق

    يعمل...
    X