عرض مشاركة واحدة
  #18  
قديم 06-26-2011, 04:32 PM
الصورة الرمزية وهم :" 
			border="0" /></a></td>
			<td nowrap=
وهم : وهم : غير متواجد حالياً
عـضـو
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
الإقامة: الرياض ♥♥ :")
المشاركات: 34
بمعدل : 0.01 يومياً
شكراً: 3
تم شكره 8 مرة في 6 مشاركة
وهم : is on a distinguished road
افتراضي

http://www.s00w.com/up/uploads/images/s00w-d181e9c60c.gif

http://test-q.com/up/uploads/test-q13465293701.gif

 

لا نكاد نعرف شيئاً عن تاريخ الأفارقة الذين اقتُلِعوا من أوطانهم وحقولهم؛ ليُباعوا في سوق النِّخاسة ويلاقوا صنوف العذاب والإرهاب، وربما يُعَدّ كتاب "الجذور" لألكس هالي، الذي حصل إخراجه على صورة مسلسل تلفازي جزءاً من الحقيقة التي تصف رحلة العذاب والألم الطويلة منذ لحظة الاختطاف مروراً بالأقفاص الخشبية التي كان يُحجَز فيها الأفارقة قرب السواحل قبل شحنهم بالسفن، ثم الرحلة الشّاقة الرهيبة عبر الأطلسي حيث يوضَعون في مقر السفينة ويُربَطون بالسلاسل الحديدية.
وتشير العديد من المصادر إلى أن أعداداً كبيرة منهم لاقَوا حتفهم بسبب إصابتهم بمرض الكوليرا، أو الحمى الصفراء، ولقد أُلقِي العديد من هؤلاء المرضى في قاع المحيط بعد أن خاف البرتغاليون من انتشار الوباء بينهم، وإذا وصلوا إلى ساحل البرازيل وُضِعوا في مخابئ أرضية.
لقد تم ترحيل الأفارقة من إفريقيا الغربية إلى البرازيل في أوائل القرن السادس عشر بواسطة المستعمرين البرتغال؛ للعمل كعبيد في المزارع والمصانع، وبالرغم من انتشارهم في أنحاء البرازيل كافة إلا أن الأغلبية الساحقة منهم تقطن شَمال شرق البرازيل لاسيما في ولاتي باهية، ورسيفي.
ثورتهم ضد المستعمرين والغزاة
لم تنته رحلة العذاب في البواخر، بل تواصلت عبر السنين، وعلى أرض البرازيل؛ لتثمر قهراً وحسرة في قلوب المسلمين، أو تنصراً وكفراً في نفوس إخوانهم وأبنائهم، وقد تمسك بعضهم بإسلامهم بالرغم من بعدهم عن أرض الإسلام ومنابعه.
وبالرغم من العذاب والمشقة رأى الأفارقة أنهم فقدوا حريتهم الدينية والعقائدية، وحينها بدؤوا في تنظيم صفوفهم، والعمل على الحفاظ على مبادئهم الإسلامية، وتعليم أبنائهم القرآن والكتابة العربية، أضف إلى ذلك التخلص من قيد العبودية، والعودة إلى وطنهم الأم إفريقيا.
وقد قام هؤلاء المسلمون الأفارقة بثورات عديدة ضد هؤلاء المتسلطين الإقطاعيين، وأسسوا في إحدى تلك الثورات مملكة تحاكي ما هو معروف من الممالك الإسلامية في غرب إفريقية.
وتلك المملكة الإفريقية يسميها البرازيليون اليوم بـ "المملكة الزنجية"[1]، وقد بلغ عدد الأفارقة المستعبدين في باهية وما حولها أرقاماً كبيرة، فقد ذكر مؤرخ اسمه ملت برني، أنه في عام 1855م كان عدد سكان البرازيل (7,677,000) نسمة منهم ثلاثة ملايين من الزنوج، ومليونان من الخلاسين وهم المختلطون الذين ألوانهم بين السواد والبياض.
فإذا أضيف إليهم عدد السكان الأصليين الذين يُسَمَّون الهنود الأمريكيين، أو الحمر آنذاك، وهو أربع مئة ألف نسمة - صارت نسبة ذوي الأصول الإفريقية حوالي 40%.
ويقول المؤرخون: إن الأفارقة أنشؤوا لهم كِياناً برئاسة ملك له خلافة وراثية في منطقة بلمارس، واسمه (الملك زومبي)، وأعلن أن دولته حرة مستقلة، ووضع دستوراً لبلاده في مادته الأولى: احترام الحرية الشخصية لكل من يشاء العيش في دولته.
فكان المستعمرون البرتغاليون يحاربون بلا هوادة، وكانت أولى المعارك الكبيرة بين الطرفين في عام 1643م.
ثم توسعت دولة "زومبي" واحتلت أكثر من عشرين موقعاً من النواحي القريبة منها، وموقعها الآن في ولاية "الأقواس" الملاصقة لولاية باهية.
وظلت الحرب بين دولة السود المسلمين الأفارقة ودولة البرتغال بإمكاناتها الكبيرة من الرجال والعتاد بعد ذلك لمدة خمس سنوات بدون أن يكون لدى الأفارقة شيء من ذلك إلا تضحية رجالهم المتسلحين بأسلحة خفيفة.
وقد سجل المؤرخون البرتغاليون: أن الجيش البرتغالي كان يقضي على أسرى السود بدون شفقة؛ سواء أكانوا رجالاً أم نساء، وسواء أكانوا شيوخاً أم أطفالاً.
وفي 21 يونيو 1678م جرى صلح بين ملك السود وبين البرتغالي لم ترض عنه أكثرية السود، فتتابعت الحرب إلى عام 1678م.
وقد أبدى السود المسلمون فنوناً من التضحيات الجليلة جعلتهم يصمدون أمام البرتغاليين الذين حشدوا كل قواتهم في البرازيل مع معدات الحرب الحديثة المتوافرة في ذلك الوقت، وحاصروا المسلمين مدة ثلاث سنوات حتى عام 1695م حيث تمكنوا من القضاء عليهم وهلك الملك "زومبي" فيمن هلك.
وقام بعد ذلك البرتغاليون بمطاردة المسلمين الأفارقة، وتعقبهم، ففر كثير منهم بدينهم إلى الغابات والأدغال، والكثير منهم أجبر على اعتناق النصرانية.
قصة بناء الكنائس
وقد أجبر البرتغاليون المسلمين الأفارقة على بناء الكنائس، ومنعوهم من بناء المساجد، فعمد المسلمون إلى بناء الكنائس من الخارج، ومن الداخل صممت على صورة مساجد، بها منابر ومحاريب، وكتب على جدرانها وأسقفها الآيات القرآنية، والأدعية باللغة العربية.

حفظت المكتبات العامة والأرشيف الوطني في باهية وثائقَ المسلمين الأفارقة، وأوراق منفرطة كتبت عليها سور وآيات من القرآن الكريم وغيرها تثبت انتمائهم الإسلامي.
ومن المفاجآت العجيبة أنه مازال إلى الآن هناك من يعيش في تلك الأدغال ويعتنق الإسلام ولكن إسلام مختلط ببعض الخرافات والعادات الإفريقية.
وفي عام 1992م/ 1412هـ أقيم مؤتمر في مدينة سلفادور - عاصمة ولاية باهية - شارك فيه المسلمون، إضافة إلى بعض الجامعات البرازيلية التي تهتم بتاريخ الأفارقة المسلمين لاسيما الجامعة الفدرالية بولاية باهية، فقد ظهرت في ذلك المؤتمر سيدة عرَّفت نفسَها بأنها حفيدة "جبريل"[2]، جاءت تحمل مسبحة عملاقة ورِثتها عن جدها منذ أكثر من مئة عام، وبعضَ الوثائق؛ لتقدمها للحاضرين، إضافة إلى صور لأفراد عائلتها بحجاب إسلامي، ولجدها بثوب وعمامة إسلامية.
وكانت المفاجأة العظيمة هو امتلاكها لما تعتبره شرفاً عظيماً ألا وهو القرآن الكريم، كتب بالعربية بخط مغربي منذ مئات السنين، تعد ذلك اليوم تاريخياً في حياتها.
وقد التقينا بالمؤرخ الكبير سيد تيشيرا وأخبر أنه تعرَّف على جدها جبريل، وعلى والدها، وأنه كان يعلم بأن أحد أبنائه مازال على قيد الحياة فكانت تلك السيدة.
وفي تلك المدينة انطفأ نور الإسلام بسبب التعسفات والمصائب التي تعرض لها المسلمون في بداية القرن التاسع عشر، حيث عاشوا مدة من القهر الجماعي مما أدى إلى هجرة معاكسة إلى البلدان الإفريقية.






الاسئلة بالمفهوم و ليست نصًا

1- الافارقة أُخِذو كانوا يُاخذوا إلى ناحية
أ- الشرق
ب- الغرب
ج- الشمال
د- الجنوب

2\ عدد المراحل التي مر بها الافارقة في رحلتهم
أ - 9 مراحل
ب- 4 مراحل
ج- 7مراحل
د- مرحلتين


3- كلمة بينهم في الفقرة 2 يقصد بها
أ- البحارة البرازليين
ب-شعب البرتغال
ج-شعب البرازيل
د-الافارقة الاصحاء

4\ القرن السادس عشر يقع بين
أ- 1500 -1599
ب- 1600- 1700
ج- 1501 – 1601
د- 1599- 1699


5\ كان يتم أخذ الافارقة الى البرازيل الشمالية , لماذا بإعتقادك
أ- لان الافارقة يحبونها
ب- لانها اقرب اليهم انا مش عارفة من اليهم دية
ج- لانها كانت اكثر خصوبة واتساع
د- لان الحكام يريدون ذلك


6\ العلاقة بين فقرة القى العديد ........ وفقرة خاف البرتغاليون ان ينتشر .............
أ- علاقة سببية
ب- علاقة تاكيدية
ج- علاقة توضحية

7\ اين كانت المملكة الزنجية
أ- البرازيل
ب- البرتغال
ج- فريقياا
د- اوربا

8\ قضى البرتغالين على الافارقة بلا رحمة لماذا
أ- لانهم نهبوا البرازيل وثرواتها
ب- لانهم استولوا ع الحكم
ج- لانهم قرروا التحرر من العبودية


9\ معنى كلمة دستور
أ- قواعد نظامية
ب- جيش نظامي
ج- سرية نظامية
د- احكام نظامية


10 \ قرر الافارقة انشاء مملكة خاصة بهم وذلك لـ
أ- الحفاظ على مكانتهم
ب- الحفاظ ع ثروتهم
ج- الحفاظ ع كرامتهم
د- الحفاظ ع معتقادتهم وديانتهم


11\ تم التعرف ع قصص الافارقة من
أ- بعض الاحياء الفارين منهم
ب- بعض الكتاب البرازلين
ج- بعض الكتب والسجلات التاريخية



الله يجزاكم خير نبي الحلول الصحيحة ( )

http://test-q.com/up/uploads/test-q13371128201.gif

__________________
يارب يسر لي أمري , و أكتب لي التوفيق و الخيرة وكل من قال آمين () :127:
رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ وهم : على المشاركة المفيدة:
د : انس (07-16-2011)