عرض مشاركة واحدة
  #26  
قديم 04-18-2011, 06:11 PM
الصورة الرمزية شتَان |~" 
			border="0" /></a></td>
			<td nowrap=
شتَان |~ شتَان |~ غير متواجد حالياً
عـضـو
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
الإقامة: k.s.a
المشاركات: 3,234
بمعدل : 1.32 يومياً
شكراً: 459
تم شكره 4,332 مرة في 2,471 مشاركة
شتَان |~ is a splendid one to beholdشتَان |~ is a splendid one to beholdشتَان |~ is a splendid one to beholdشتَان |~ is a splendid one to beholdشتَان |~ is a splendid one to beholdشتَان |~ is a splendid one to beholdشتَان |~ is a splendid one to behold

اوسمتي

 
افتراضي

http://www.s00w.com/up/uploads/images/s00w-d181e9c60c.gif

http://test-q.com/up/uploads/test-q13465293701.gif

 

3- رتبة السـلاحـــف :
يتركب جسم السلحفاة من :
 رأس : لها فكان قويان بدون أسنان وحافتها حادة صلبة .
 عنق ( مميز وواضح ) .
 جذع ( يحمل زوجان من الأطراف ) .
 ذيل ( قصير جداً ) .
ــ يغطى الجسم بصندوق " درقة " يتركب من صفائح عظمية متراكبة تنشأ من أدمة الجلد .
ــ التنفس : بواسطة الرئات .
ــ حيوانات بيوضة تضعه داخل حفر في الرمل .
ــ التغذية : نباتية .
ــ تعد السلاحف من أكثر الكائنات الحية المعمرة حيث تعيش أكثر من 75 عام .
ــ الأمثلة : 1- السلاحف البرية 2- السلاحف المائية

ــ الفرق بين السلاحف الأرضية والسلاحف المائية ؟
تحتوي السلحفاة المائية على مجاديف للسباحة .
تحتوي السلحفاة البرية على أقدام صغيرة للمشي .

4- رتبة خطمية الرأس :
وجوده : يوجد نوع واحد يسمى ( تواتارا ) = ( أسفينودون ) في نيوزلندا والباقي زواحف منقرضة .

أهمية الزواحف

1- تساهم في التوازن البيئي .
2- يستخدم بعض الشعوب السلاحف كغذاء ( شوربة السلاحف ) أو أكل بيضها .
3- يستخدم بعض درقات السلاحف في الزينة ، وجلودها في صناعة الجلديات كالشنط والأحذية .



سادساً : طائفة الطيـــــور

ــ وجودها : تعيش في جميع مناطق العالم خاصة في ( المناطق الاستوائية ) أي الحارة
وتقل أعدادها وأنواعها كلما اتجهنا نحو القطبين .

ــ أوجه الاختلاف :
1- الحجم :
 طائر النعام : طولها 2.5 م ، ووزنها 180 كجم .
 طائر الطنان : طوله 5 سم , ووزنه 2.8 غم .
2- الشكل .

ــ الأمثلة : 1- الصقر 2- العقاب 3- الهدهد 4- الحبارى 5- نقار الخشب 6- الحمام
7- البطريق 8- الطنان 9- النعام

ــ خصائصها :
1- الجسم مقسم 4 مناطق إلى ( رأس + عنق + جذع + ذيل ) .

2- الجلد جاف عديم الغدد ماعدا الغدة الزيتية الموجودة في ذيل الطائر ( علل ) ...::. تعمل على منع ابتلال ريش الطيور بالماء .

3- الجسم مغطى بالريش .

4- الفم ( مميزاته )
 له منقار بارز قرني .
 لا يحتوي على أسنان .
 يختلف شكله باختلاف التغذية .

5- الجذع يحمل زوجان من الأطراف هي
 أطراف أمامية ( هي الأجنحة تستخدم للطيران ) .
 أطراف خلفية ( هي الأرجل وتستخدم ( للمشي ، الحفر ، الجلوس ، السباحة ، التقاط الغذاء ) .

6- وجود أكياس هوائية متصلة بالرئتين ( علل ) ...::. تساعد على التنفس أثناء الطيران .

7- العظام قوية و خفيفة ( علل ) ...::. بسبب وجود فجوات هوائية داخلها تساعدها على الطيران .

8- الجهاز البولي يخلو من المثانة البولية ( علل ) حيث تجعل الطائر خفيف والمادة الإخراجية شبه صلبه .

9- حيوانات بيوضة ، والأجناس منفصلة والإخصاب داخلي .

10- تعتبر من الفقاريات ثابتة درجة الحرارة ( أي أنها لا تتأثر درجة حرارة أجسامها بالوسط المحيط ) .

ملحوظة : جميع الطوائف الماضية جميعها متغيرة الحرارة أما الطيور والثدييات فهي ثابتة .








سابعاً : طائفة الثديـــيـات

ـــ وجودها : تعيش في أنحاء العالم :
 المناطق الباردة مثل الدب القطبي .
 المناطق الحارة الصحراوية مثل الجمل .
 المياه العذبة مثل القندس والقضاعة و جرذ المسك.
 المياه المالحة مثل الحوت والدلفين وبقر البحر والفقمة .
 ومنها ما يطير مثل الخفاش .

ـــ اوجه الاختلاف بينها :
1- الشكل .
2- الحجم :
 كبيرة الحجم مثل الحوت الأزرق " 30 متر " والفيل .
 صغير الحجم مثل الفأر والخفاش .

علل ــ صنف الخفاش ضمن الثديات مع انه يطير ؟
ــ وذلك بسببين : 1- لوجود الشعر .
2- يلد ويرضع صغاره بواسطة أثداء .

ـــ خصائصها :
1- يغطي الجسم شعر .
2- الجلد يحتوي على غدد متنوعة منها
 اللبنية .
 الرائحة .
 العرقية .
 الدهنية .
ملحوظة : لا توجد غدد عرقية في الحوت والكلب .
3- تمتلك أثداء ترضع صغارها .::...... ( علل : سبب التسمية بالثديات ) .
4- تمتلك صيوان للأذن .
5- تمتلك عضلة الحجاب الحاجز ( عضلة تفصل بين التجويف الصدري والتجويف البطني ) .
6- الأجناس منفصلة والإخصاب داخلي و معظمها ولوده .
7- يوجد لها أسنان ( تختلف في الشكل والتركيب والعدد على حسب نوع الحيوان ونوع الغذاء ) .
8- تعد الثديات ثابتة درجة الحرارة ( أي لا تتأثر درجة حرارة أجسامها بالوسط المحيطي ) .


ـــ تصنيفها :
أ ــ طويئفة الثدييات البيضية ( الأولية ) :
تعريفها : ثدييات بيوضه تحضن البيض حتى يفقس ولا يوجد بها حلمات " أثداء " وتفرز الحليب من غدد لبنية في البطن يلعقه الصغار.
مثال : حيوانان في استراليا فقط هما : 1- منقار البط " البلايتوس " 2- آكل النمل الشوكي " أكيدناس " .


ب ــ طويئفة الثدييات الكيسية :
تعريفها : ثدييات ولوده تضع أجنة غير كاملة النمو تزحف باتجاه جيب " كيس " في اسفل بطن الأم ثم تلتقط أثداء الأم لترضع ويكتمل
نموها بعد عدة أشهر .
مثال : الكنغر و الكوالا ( في استراليا ) .
الفأر الكيسي و أبوسوم ( هو الحيوان الوحيد الكيسي في أمريكا الشمالية ) .

ج ــ طويئفة الثدييات الحقيقية ( المشيمية ) :
تعريفها : هي ثدييات ولوده تضع أجنة كاملة النمو يتم نموها داخل الرحم حيث يتصل به بواسطة الحبل السري المرتبط بالمشيمة ( علل ).
مثال : الفيل ، الجمل ، الماعز ، الخيل ، آكل النمل ، الفأر ، الأرنب ، الحوت ، الدلفين ، بقر البحر " عروس البحر " ، الكلب ، الثعلب ، الذئب ، الخفاش ، الخلد ، القنفذ .

العوامل البيئية وتوزيع المخلوقات الحية

• البيئة : هي المحيط الذي تعيش فيه المخلوقات الحية مؤثرة فيه ومتأثرة بما فيه من مخلوقات حيه و أخرى غير حيه .
• علم البيئة : هو العلم الذي يدرس البيئة والعلاقات المتبادلة بينها وبين المخلوقات الحية .
• النظام البيئي : جميع المخلوقات الحية الموجودة في منطقة معينة تحت ظروف طبيعية مثل
 النظام البيئي المائي .
 النظام البيئي الأرضي .
• المجتمع الحيوي : تجمع المخلوقات الحية من أنواع مختلفة على هيئة جماعات في منطقة معينة تحت ظروف طبيعية ترتبط بعضها ببعض بعلاقات حيوية مثل ( الافتراس ، التطفل ، التنافس ) .
• الجماعة : مجموعة أفراد النوع الواحد في بيئة معينة مثل ( جماعة الأسود ،، جماعة النمور ،، جماعة الجرذان )

العوامل البيئية تؤثر على توزيع البيئات الحيوية والكائنات الحية وهي نوعان :
أ ــ العوامل البيئية الغير حيوية :

تعريفها : علاقة المخلوقات الحية بظروف البيئة الفيزيائية والكيميائية ( كائن حي مع البيئة ) مثل :
 الحرارة .
 الضوء .
 الرطوبة .
 الماء .
 الملوحة .
 الضغط .

ب ــ العوامل البيئية الحيوية :
تعريفها : علاقة المخلوقات الحية بعضها ببعض ( كائن حي مع كائن حي ) مثل :
 الافتراس .
 التطفل .
 التنافس .
 التكافل .


ــ معلومات هامة :
* الغلاف الحيوي يقسم إلى بيئات حيوية " المناطق الحيوية " مثل :
 التندرا ( المناطق الثلجية ) .
 التيجة .
 الغابات المعتدلة .

* لكل كائن حي مدى تحمل ضيق أو واسع للظروف البيئية المختلفة ، ويختلف هذا المدى حسب نوع الكائن الحي .
* وقد يكون مدى تحمله ضيقاً لعامل معين ( كالحرارة ) وواسع لعامل آخر ( الضوء ) .

علل : عادة لا تتوافر الظروف البيئية المثالية لحياة المخلوق الحي ؟
ــ بسبب تداخل العوامل البيئية بعضها مع بعض .

مثال : يحتاج نبات ما إلى ضوء لينمو ويزهر ، ولكن لا نجده إلا في الظل بسبب ارتفاع الحرارة .




ــ العوامل البيئية الغيرحـيوية ( الفيزيائية ) :
هي العوامل التي تتعلق بالظروف البيئية الخارجية في بيئة المخلوق الحي .
1- درجة الحرارة :
لكل كائن حي مجال حراري معين " حد أدنى وحد أعلى " يستطيع أن يعيش فيه .
ولكن خارج هذا المجال لا يمكن للمخلوق الحي أن يعيش فيه ( التكيف ) فيلجأ إلى :
 يهاجر .
 أو يموت .
 أو يختفي مؤقتاً حتى تتحسن درجة الحرارة " مثل البيات الشتوي ".

ــ ومن طرق التخفي من ارتفاع الحرارة ( وسائل التكيف ) :
 النشاط الليلي : كوسيلة للهروب من درجة الحرارة العالية في النهار مثل ( الزواحف والقوارض و الحشرات ).
 البيات الشتوي : هي الفترة التي يقضيها الكائن الحي في سبات عميق نتيجة انخفاض درجة الحرارة الخارجية عن الحد الأدنى لمجاله الحراري مثل ( الحيوانات متغيرة درجة الحرارة كالزواحف " الضب " ) .
 بتغير درجة حرارة أجسامها مع تغير درجة الحرارة الخارجية كما في الجمل " مع انه من الحيوانات ثابتة درجة الحرارة إلا أن درجة حرارة جسمه في النهار ترتفع إلى 40 مْ وتهبط في الليل إلى 35 مْ .

ــ تأثير درجة الحرارة على توزيع البيئات الحيوية ( أمثلة ) :
1- المناطق الاستوائية ...::. ذبابة التسي تسي متوسط الحرارة 20مْ .
2- المناطق الحارة ( الاستوائية ) ....::. مثل الزواحف .
3- المناطق الثلجية ....::. الدب القطبي و البطريق .

************************************************** *********************************
2- الضوء :
أهم عامل غير حيوي ، ليس له مجال معين :
 بعضها يعيش في الضوء المستمر .
 بعضها يعيش في الظلام الحالك .

ــ تأثير الضوء على توزيع المخلوقات الحية ( أمثلة ) :
النباتات : يقوم بعملية البناء الضوئي لصنع غذائها ، ولكن معدل حاجتها للضوء تختلف من نوع لآخر :
 نباتات الغابة " نهار قصير " .....::. فترة ضوئية قصيرة .
 نباتات الصحراء " نهار طويل " .....::. فترة ضوئية طويلة .

ــ تتحكم الفترة الضوئية
أ ــ على النبات :
 الإزهار .
 كمون البذور وإنباتها .
ب ــ على الحيوانات :
 هجرة بعض الطيور والحشرات و الأسماك ....::. بحثاً عن نهار طويل .
 تحرك العوالق الحيوانية في البحار والمحيطات .....::. توجد في النهار في قاع البحار والمحيطات وفي الليل قريبه من السطح .

************************************************** *********************************
3- الرطـــوبة :
عبارة عن بخار الماء الناتج من تبخر مياه البحار والمحيطات و النتح من أوراق النباتات .
ــ تأثير الرطوبة على توزيع المخلوقات الحية ( أمثلة ) :
1- بيئة رطبة
 نباتات ( فطريات ، أشنات ، حزازيات ، سراخس ) .
 حيوانات ( ضفادع ) .
2- بيئة جافة ......::. الزواحف .
العوامل الـحـيوية :
علاقة المخلوقات الحية مع بعضها البعض ( كائن حي مع كائن حي ) .
ــ ومن هذه العلاقات :
1- التكافل :
تعريفها : علاقة كائنين حيين مختلفين أحدهما يستفيد والآخر أما يستفيد أو لا يستفيد و لا يتضرر
( كائن حي يستفيد مع كائن حي لا يستفيد و لا يتضرر)
وهو نوعان :
أ ــ التعايش : علاقة كائنين حيين مختلفين أحدهما يستفيد والآخر لا يستفيد و لا يتضرر .
أمثلة :
 سمك الريمورا مع القرش :
( سمك الريمورا ....::. يستفيد من ( التغذية ) فتات الفرائس التي يخلفها القرش كما يستفيد أيضا النقل والحماية ) .
( القـــــرش ......::. لا يستفيد ولا يتضرر )

 أنتاميبا كولاي في أمعاء الإنسان :
( أنتاميبا كولاي ....::. يستفيد الغذاء + الموطن " البيئة " )
( الإنســـــــان .....::. لا يستفيد ولا يتضرر )

ب ــ التقايض " تبادل المنفعة " : علاقة كائنين حيين مختلفين أحدهما يستفيد والآخر يستفيد أيضاً .
أمثلة :
 السوطيات الأولية في أمعاء النمل الأبيض :
( السوطيات الأولية .....::. يستفيد الغذاء + الموطن )
( النمل الأبيض .......::. يستفيد التغذية على السليلوز بعد تحليله بواسطة السوطي ).

 السرطان الناسك مع شقائق النعمان :
( السرطان الناسك .....::. يستفيد الحماية والتموية )
( شقائق النعمان ......::. يستفيد التنقل من مكان لآخر )

 طائر القراد " نوع من الطيور " مع الخرتيت " وحيد القرن " :
( الطائر ....::. يستفيد التغذية والنقل والحماية )
( الخرتيت .....::. يستفيد 1- تخليصه من القراد 2- التنبيه بوجود خطر أثناء طيران الطائر )

 نوع من الطيور والتمساح :
( الطائر ....::. يستفيد التغذية حيث يتغذى الغذاء الملتصق بأسنانه ولثته )
( التمساح .....::. يستفيد تنظيف أسنانه ولثته )

************************************************** ********************************
3- الافتراس :
هي علاقة بين كائنين حيين مختلفين أحدهما مفترس يقتنص الآخر الفريسة من أجل الغذاء .
وغالباً تكون المفترسات اكبر حجماً وأقوى من الفرائس .

ــ أمثلة :
 مفترسات الأعشاب مثل ( آكلات الأعشاب ) ....::. الأرانب ، الغزلان ، الحشرات .
 مفترسات لحوم مثل ( آكلات اللحوم ) ....::. الأسود ، الفهود تفترس الغزلان والأغنام .

الافتراس : علاقة وقتية .
أهمية الافتراس :
1- تنظيم الجماعات .
2- منع ظاهرة التدمير الذاتي بسبب زيادة أفراد النوع الواحد ... نتائج الزيادة ...::. 1- تدهور ظروف المسكن ، 2- انتشار الأمراض
في ولاية اريزونا الأمريكية عام 1906 م تم القضاء على الأسود الأمريكية والذئاب و الوشق مما نتج عن تزايد جماعة الأيل أدى هذا التزايد إلى القضاء على الغذاء فهلك ما يقارب 60000 أيل في حلول الشتاء من الجوع .

3- التطفل :
هي علاقة كائنين حيين مختلفين أحدهما يستفيد " طفيلي " والآخر متضرر " عائل " .
ــ أنواعه :
1- تطفل داخلي ( مثل تطفل الإسكارس ، الدودة الشريطية داخل أعضاء الإنسان )
2- تطفل خارجي ( مثل تطفل القراد والبعوض والقمل على جسم الإنسان )

ــ يتفاوت الضرر ( مجرد مضايقة إلى إنهاء حياة العائل " موت العائل " )

ما الفرق بين التطفل والافتراس ؟
التطفل :
1- يكون فيه هلاك الفريسة " العائل " في وقت طويل .
2- الطفيلي أصغر حجماً من العائل .
الافتراس :
1- يكون فيه هلاك الفريسة في وقت قصير .
2- المفترس عادة أكبر حجماً من الفريسة .


سلوك الكائنات الحية

• السلوك : هي حركات يقوم بها الكائن الحي نتيجة لمؤثر إما داخلي في الحيوان نفسه أو خارجي في البيئة المحيطة به يسعى من خلاله لتحقيق هدف معين .


أنماط السلوك :
أ ــ سلوك فطري " غريزي " :
وهو سلوك وهبه الله عز وجل للكائن الحي غير متأثر بتجربة أو خبرة سابقة وهو الأساس للسلوك المكتسب.

ب ـ سلوك مكتسب :
وهو سلوك أهداه الله الكائن الحي نتيجة لتجربة أو خبرة سابقة .


ــ الفرق بين السلوك الفطري والسلوك المكتسب :
1- السلوك الفطري مشترك بين جميع أفراد النوع الواحد ، أما المكتسب يختص بفرد من أفراد النوع الواحد .
2- السلوك الفطري حركات ثابتة ، بينما السلوك المكتسب حركات متجددة مرنة وهادفة .

ــ الأمثلة على :
أ ـــ السلوك الفطري :
 تلد الغزال صغيرها فيستطيع المشي والجري بعد الولادة .
 تنطلق البطة بصغارها إلى الماء فيستطيع الصغار السباحة.

ب ــ السلوك المكتسب :
 قيام القطط بفتح الأبواب والأقفاص المغلقة .
 قيام المدرب بتعليم الصقر إشارات الصيد .
 تعلم الحيوانات بعض الحركات الرياضية مثل " السيرك " .

ــ تعتمد قدرة الحيوان على تعلم السلوك المكتسب على :
1- تميز الجهاز العصبي .
2- قوة الذاكرة .

ــ طريقة دراسة السلوك :
1- الملاحظة المباشرة ( تسجيل حركات الكائن الحي التي تؤدي إلى عمل معين ) .
2- التعرف على العوامل الفيزيائية والكيميائية التي تؤثر على العمليات الحيوية من أجلها يقوم الكائن الحي بفعل معين .

ــ الهدف من دراسة السلوك " لماذا ندرس السلوك " :
1- تقدير عظمة الله الخالق والتأمل في خلقه .
2- دراسة المفيد والاستفادة منه .
3- دراسة الضار والتغلب عليه .
4- دراسة الأعمال والحركات والأنشطة التي يقوم بها الكائن الحي وخاصة الحيوانات .
5- حب الاستطلاع .


ــ أولاً : السلوك عند النباتات :
1- سقوط أوراق بعض النباتات في فصل الشتاء بسبب :
 تقليص مساحة السطح المعرض للبرد .
 التخلص من الفضلات .

2- قيام بعض أوراق النباتات باصطياد الحشرات " نبات الدروسيرا " ، وسببه : الحصول على النيتروجين لفقر تربتها لهذا العنصر .
3- قيام النباتات بالإزهار صباحاً والإغلاق مساءاً ، سببه : الاستجابة لعامل الضوء .
4- قيام بعض النباتات بإغلاق الأوراق ليلاً وانبساطها نهاراً .
5- قيام بعض النباتات بإغلاق أوراقها بمجرد ملامسة الإنسان لها .



ــ ثانياً : السلوك عند الحيوانات :

ــ تصنيف سلوك الحيوانات :
1- الأغتذاء ( البحث عن غذاء ) 2- بناء المسكن ( البحث عن المأوى ) 3- الهروب من الأعداء .
4- التزواج 5- العدوان على الآخرين 6- الرعاية 7- مقاومة التغيرات البيئية .

ملحوظة : هذه العمليات السلوكية ما هو خاص بالفرد نفسه ، ومنها ما يخص علاقة الفرد بالحيوانات الأخرى في بيئته .

1- سلوك الأغتذاء :
تعريف : جميع الحركات التي يقوم بها الحيوان للحصول على غذاءه وشربه وبقاءه حياً .

الأمثلة :

 قيام الطيور الجارحة الكبيرة بالتغذي على بيض النعام وذلك بحمل حجر متوسط الحجم بمنقارها ثم ترمي به على البيضة تكراراً حتى تنكسر وتتغذى على ما بداخلها .


 قيام الغراب بحمل السرطان الناسك ذو الصدفة الكبيرة لارتفاع عشرات الأمتار ثم يلقيه عدة مرات حتى تنكسر الصدفة ويتغذى على الكتلة الحشوية الداخلية .

 قيام نملة الغابة التي تتغذى على الحشرات بإفراز حمض النمليك على مسافة عشرات السنتيمترات لشل حركة الحشرات ثم تتغذى عليها .



2- سلوك بناء المسكن :
تعريف : جميع الحركات التي يقوم بها الحيوان للبحث عن مسكن " مأوى " .

الأمثلة :
 بناء الأعشاش عند الطيور
" تختلف مهارة الطيور في بناء أعشاشها باختلاف أنواعها ، الطيور النساجة تأخذ وقت طويل لبناء العش " وهو سلوك فطري .
ويستخدم العش : 1- للتكاثر 2- الحفاظ على النوع

 النحل وبناء الشمع " معيشة اجتماعية "
" بناء أشكال هندسية من الشمع يضع فيها 1- البيض 2- تربى بها اليرقات 3- يخزن بها الغذاء .

 النمل " هندسة معمارية راقية "
" يقوم بحفر أنفاق في التربة مقسمة إلى غرف 1- يخزن بها البيض 2- المسكن 3- يخزن بها الغذاء .

 العناكب والنسيج الشبكي :
" تفرز سائل من فمها يتحول إلى خيوط حريرية دقيقة تؤلف بها الشبكة ، كل عائلة عنكبوتية لها شبكة خاصة ( ميزة خاصة ) "
تستخدم الشبكة العنكبوتية في 1- صيد الحشرات 2- خزن البيض 3- التنقل من الأماكن العالية إلى الأسفل 4- الحماية من الأعداء.




3- سلوك الهروب من الأعداء " التخفي " :

سلوك فطري ويختلف حسب 1- نوع الحيوان 2- المرحلة العمرية

الأمثلة :
 حيوان الحبار في البحر يحوي بطنه كيس مملوء بصبغة زرقاء ، عند مهاجمته يقوم بالضغط على الكيس فيخرج الصبغة من فتحة قمعية من الناحية البطنية فيخرج الصبغ في الماء ويتكن من الهرب .


 عندما تتظاهر بعض الطيور التي تضع أعشاشها قريباً من سطح الأرض بأن جناحها مكسور بهدف ملاحقتها حتى تبتعد بك عن العش مثل " الحجل " .


 البرص المنزلي حيث يقوم ببتر ذاتي للذيل حتى تزيد سرعته وينشغل العدو بالذيل .
دور السلوك في تنظيم معيشة الحيوانات

















ــ تصنف الحيوانات من حيث معيشتها في بيئاتها الطبيعية وقدرتها على التفاعل مع أفراد النوع نفسه إلى :
أ ــ حيوانات تعيش معيشة انفرادية مثل : 1- العقارب 2- العناكب 3- بعض الزواحف
ب ــ حيوانات تعيش معيشة جماعية :
 تعيش في جماعة كفترة رعاية الصغار وعندما تكبر يصبح كل فرد مسئول عن نفسه مثل : 1- الأسد 2- النمر
 وقد تعيش في جماعات وهذا يفيدها في الدفاع عن نفسها ورعاية صغارها مثل : 1- الطيور 2- الأسماك

ج ــ حيوانات تعيش معيشة اجتماعية : مجموعة من نوع واحد يعيش في مسكن واحد وتتقاسم المسئوليات فيما بينها داخل بيئتها مثل :1- النمل 2- النحل

ــ بعض جوانب التنظيم الاجتماعي في حياة النمل :
• تستمر مستعمراتها لعدة سنوات .
• مستعمرة النمل :
ملكة واحدة أو اكثر تتزاوج مع عدد من الذكور مرة واحدة في العمر الذي يمتد لعشر سنوات غالباً ، وتأخذ من الحيوانات المنوية ما يكفي لتخصيب البويضات طيلة هذه الفترة .

ــ تتم عملية التزواج بين الملكة صاحبة الأجنحة عندما تقوم بحركات طيران معينة ، ثم بعد التزاوج تسقط أجنحتها وتدخل لمسكنها وتبقى فيه طيلة عمرها ، دون أن تخرج ومهمتها إنتــــاج البيض .
ـــ شغالات النمل ذات أعضاء تناسلية ضامرة تقوم بأعمال مهنية :
 جمع الغذاء .
 تغذية اليرقات والملكة .
بناء المسكن .

http://test-q.com/up/uploads/test-q13371128201.gif

__________________

.
.
كلما وجدت نفسك صامتاً . . أذكر الله [ لا إله إلا الله ] ♥





.
.




+

رد مع اقتباس