عرض مشاركة واحدة
  #2  
قديم 04-17-2011, 03:45 PM
الصورة الرمزية شتَان |~" 
			border="0" /></a></td>
			<td nowrap=
شتَان |~ شتَان |~ غير متواجد حالياً
عـضـو
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
الإقامة: k.s.a
المشاركات: 3,234
بمعدل : 1.32 يومياً
شكراً: 459
تم شكره 4,332 مرة في 2,471 مشاركة
شتَان |~ is a splendid one to beholdشتَان |~ is a splendid one to beholdشتَان |~ is a splendid one to beholdشتَان |~ is a splendid one to beholdشتَان |~ is a splendid one to beholdشتَان |~ is a splendid one to beholdشتَان |~ is a splendid one to behold

اوسمتي

 
افتراضي

http://www.s00w.com/up/uploads/images/s00w-d181e9c60c.gif

http://test-q.com/up/uploads/test-q13465293701.gif

 


نبدأ ::




*εїз أول ثانوي أحياء *εїз

الفصل الاول


الفصل الأول : الحياة ومظاهرها

 علم الأحياء Biology : هو العلم الذي يدرس مختلف مظاهر الحياة في المخلوقات الحية .

س : لماذا ندرس علم الأحياء ؟

أسباب دراسة علم الأحياء شرح
1- التفكر في عظمة الله خلق الله سبحانه قال تعالى ( وفي أنفسكم أفلا تبصرون ) .
2- المعرفة وحب الاستطلاع
3- في مجال الطب والصيدلة ساهم هذا العلم في :
أ ـ مكافحة الأمراض ( مرض الجدري ) . ب ـ دراسة مسببات هذه الأمراض .
ج ـ اكتشاف المضادات الحيوية و التطعيمات . د ـ اكتشاف طرق انتقال الأمراض ( الإيدز) .
4- في المجال الاقتصادي ساهم هذا العلم في :
أ ـ تحقيق الأمن الغذائي . ب ـ تحسن و زيادة الإنتاج .
ج ـ مكافحة الآفات الزراعية . د ـ توفير نباتات مقاومة للأمراض .
5- في المجال البيئي ساهم هذا العلم في :
أ ـ إعطاء الحلول لكثير من المشاكل البيئية .
ب ـ تفسير الظواهر الحيوية ( التصحر وثقب الأوزون ) .
ج ـ حماية المخلوقات من الانقراض .


س : كيف تتعلم علم الأحياء ؟
* يشترك علماء الأحياء في أبحاثهم في خاصيتين هما :
1- اهتمامهم بالطبيعة . 2- طريقة البحث ( الطريقة العلمية ) .

مراحل الطريقة العلمية في البحث :
مراحل ( خطوات ) الطريقة العلمية تعريفها أهم عملياتها
1- الملاحظة تبدأ بالاكتشاف للظواهر الطبيعية المحيطة بالإنسان ومنها إثارة التساؤلات والبحث عن إجابات . ــ للملاحظة الصحيحة :
1- جمع البيانات للملاحظة .
2- إجراء بعض القياسات ( كالطول أو الحجم أو الوقت) .
3- إجراء بعض التجارب لزيادة فهم الظاهرة
( باستخدام الأدوات والأجهزة المناسبة ) .

2- صياغة الفروض
بناءاً على الملاحظات و إيضاح لهذه المشكلة تصاغ الفروض خطوات بناء الفرضية :
1- تنظيم العينات وتحليلها .
2- التصنيف ( لتسهيل دراستها وفهمها ).
3- الاستدلال ( البحث عن الأدلة العلمية التي تدعم الملاحظات والفرضيات ) .
4- 4- التنبؤ ( التوقع العلمي ) بناء على الملاحظات .
( قد تكون التوقعات صحيحة أو تثبت الدراسات عدم صحتها ).

3- اختبار الفرضية أو الفرضيات
إجراء التجارب على الفرضية أو الفرضيات حيث يستطيع من خلالها تحديد سبب أو عامل معين أدى إلى حدوث هذه الملاحظة ( مثل عامل درجة الحرارة ، الأشعة فوق البنفسجية ) .
ــ لأجراء التجارب على الفرضيات نحتاج إلى :
1- تحديد العامل المتغير ( كالأشعة فوق البنفسجية أو درجة الحرارة ) .
2- مقارنة نتائج هذه التجربة بمجموعة أخرى لم يؤثر عليها
تسمى المجموعة الضابطة .
3- جمع البيانات والتحقق من النتائج .
المجموعة الضابطة هي مجموعة لم يؤثر عليها العامل المفترض دراسة
تأثيره على التجربة .
4- تحليل النتائج تنظيم ما تم الحصول عليه من النتائج وتحليلها ( وضع نتائج التجربة السابقة إما في جداول أو على شكل منحيات ) .
5- التوصل إلى النتيجة يقرر الباحث بعد تحليل النتائج هل تدعم ( تؤيد ) نتائج التجريب التي تم توصل إليها فرضيته أم لا .
إن كانت لا تدعم النتائج فرضيته فيتم تجريب فرضيات أخرى حتى يتم التوصل إلى تفسير لها .

6- نشر النتائج نشر ما توصل إليه الباحث من معلومات .

 أدوات تستخدم في دراسة علم الأحياء :
1- أدوات التشريح (مشرط ( سكين ) – مقص – سلك – ملقط – دبابيس ــ قطارة .....الخ . )
2- المجاهر ( وظيفتها : وهي مشاهدة الأجسام الصغيرة جدا و التي لا ترى بالعين المجردة . مثل الخلايا و أجزائها و المخلوقات الدقيقة ).
أنواع المجاهر تركيبه استعمالاته قوة تكبيره
1- المجهر التشريحي يحتوي على عدستين عينيتين
( يعطي صورة مجسمة " ثلاثية الأبعاد " ) يستعمل لفحص الحيوانات والنباتات الصغير وأجزائها . 6 – 50 مرة
2- المجهر المركب يتركب من مجموعتين هما :
أولاً : المجموعة الآلية : وتتركب من :
1- الذراع ( يستعمل لحمل المجهر من مكان لآخر ) .
2- القاعدة ( الجزء الذي يرتكز عليه المجهر ) .
3- المنصة " المسرح " ( توضع عليها الشريحة وفي أعلاها ماسكان لتثبيت الشريحة وفي وسطها ثقب يمر من خلالها الضوء .
4- ضوابط البعد البؤري : تتكون من نوعين :
أ ـ الضابط الكبير : يستخدم في تحريك المسرح .
ب ـ الضباط الصغير : يستخدم في تحريك المسرح حركة غير مرئية .
5- ترس حركة المكثف ( للتحكم في المكثف )
6- الحجاب الحدقي " القزحي" ( للتحكم في كمية الضوء المار إلى المكثف ) .
7- مفتاح كهربائي ( لتشغيل المصدر الضوئي).

ثانياً : المجموعة الضوئية : وتتركب من :
1- العدسات العينية ( العدسات التي تواجه العين ) .
2- العدسات الشيئية ( 3 أو 4 عدسات مركبة على قرص دوار تواجه الشيء المراد فحصه ) .
3- المكثف ( أسفل المسرح يقوم بتجميع الأشعة الضوئية وتوجيهها نحو الشريحة ) .
4- مصدر ضوئي ( لمبة كهربائية مثبته في قاعدة المجهر) .
قوة تكبير المجهر المركب =
قوة تكبير العدسة العينية X
قوة تكبير العدسة الشيئية .


ملحوظة :
1- يوجد لبعض المجاهر المركبة كاميرا خاصة .
2- يجب أن تكون العينات رقيقة و شفافة بسمك من 5 - 10 ميكرون .

3- جهاز الميكروتوم : جهاز يقوم بتقطيع العينات السمكية إلى عينات رقيقة جداً توضع بعدها على الشرائح .


يستعمل في فحص الأنسجة والخلايا









يصل إلى 2500 مرة
3- المجهر الرقمي هو مجهر يمكن توصيله بالحاسب الآلي ( عرض الشرائح
على شاشة الحاسب الآلي ) .
مميزاته :
1- إمكانية تحويل الشريحة إلى ملف حاسوبي .
2- تخزين عدد كبير من الشرائح المجهرية .
3- إمكانية طباعة أو تعديل الشريحة .
4- إمكانية اخذ لقطات للشرائح
التي تمر بتغيرات على فترات.
5- إمكانية توصيله بالحاسب أو التلفاز .

تصل إلى
1000 – 1500 مرة
4- المجهر الإلكتروني الفرق بين المجهر الإلكتروني والمجهر المركب :
1- تستعمل الحزم الإلكترونية ( لتوليدها يستخدم جهد كهربائي60 – 100كيلو فولت ) بدلاً من الأشعة الضوئية.
2- المجالات ( العدسات ) بدلاً من العدسات الزجاجية .
ملحوظة : تعتمد قوة التكبير على الجهد الكهربائي ، قوة التحليل للمجهر عالية؛ لأن الطول الموجي للحزمة الإلكترونية قصير ، لذلك لابد أن تكون العينات دقيقة وشفافة بسمك 50 – 90نانومتر. تصل إلى
نصف مليون مرة
ـ يوجد نوعان :
أ ـ المجهر الإلكتروني النفاذ :
( يعطي صورة مسطحة للعينة )
يستعمل لدراسة تفاصيل تركيب الخلية ( الغشاء الخلوي ، الشبكة الإندوبلازمية ، الميتوكندريا )
ب ـ المجهر الإلكتروني الماسح :
( يعطي صورة مجسمة " ثلاثية الأبعاد " ) يستعمل لدراسة التفاصيل السطحية للعينة .
الفرق بين المجهر الضوئي المركب والمجهر الإلكتروني ص ( 27 )
الفصل الثاني : تركيب جسم المخلوق الحي

 مميزات المخلوقات الحية :
مميزات المخلوقات الحية تعريف ( أنواع )
1- وجود الأعضاء
( التعضي ) جميع المخلوقات الحية تتكون من وحدات تركيبه تسمى الخلايا .
الخلايا ( تتجمع لتكون) الأنسجة ( تنتظم لتكون ) الأعضاء ( تعمل مع بعض لتكون ) الجهاز
( تشترك هذه الأجهزة لتكون ) جسم المخلوق الحي .
مثال : خلايا عصبية أنسجة عصبية المخ (عضو) الجهاز العصبي الإنسان .

2- التغذية تنقسم الكائنات الحية من حيث التغذية إلى أ ـ ذاتية التغذية : تصنع غذائها بنفسها بواسطة التمثيل ( البناء ) الضوئي .
مثل : النبات الأخضر .
ب ـ غير ذاتية التغذية : تحصل على غذائها بشكل مباشر أو غير مباشر .
مثل : الحيوان .
3- التنفس تحرير الطاقة الكامنة في المواد الغذائية سواء بوجود O2 ( الأكسجين ) أو عدم وجوده .
أشكال الطاقة :
1- طاقة حرارية تدفئ الجسم . 2- طاقة حركية تستعمل في العمليات المختلفة للجسم .
4- الإخراج التخلص من المواد الضارة الناتجة عن عمليتي التنفس والتغذية وسائل ( طرق ) الإخراج :
1- التخلص من CO2 + بخار الماء عن طريق الزفير .
2- التخلص من الماء الزائد + البولة + الأملاح الزائدة عن طريق البول و العرق .
5- الحركة قدرة الكائن على الانتقال من مكان لآخر. وتنقسم إلى أنواع الحركة في الكائنات الحية :
1- الحركة الظاهرية ( الانتقالية ) في أغلب الحيوانات .
2- الحركة الموضعية ( في مكانها ) في النبات مثل الانتحاء ( الانتحاء الضوئي ) .
6- الإحساس قدرة المخلوق الحي على الاستجابة للمؤثرات التي تحدث في الوسط المحيط أنواع المؤثرات ( منبهات ) :
1- مؤثرات خارجية ( حرارة ) 2- مؤثرات داخلية ( ألم داخلي كالمغص ) .

المؤثر( المنبه ): هو أي تغيير في الوسط يسبب استجابة المخلوق الحي أو جزء منه .
7- النمو الزيادة في حجم ووزن المخلوق الحي أنواع النمو في المخلوقات الحية :
1- مخلوقات وحيدة الخلية : الزيادة في الحجم . كالبراميسيوم .
2- مخلوقات عديدة الخلايا : الزيادة في عدد الخلايا + حجمها . مثل الإنسان والحيوان والنبات .
8- التكاثر قدرة المخلوق الحي على إنتاج أفراد جديدة ( لحفظ النوع من الانقراض ) أنواع التكاثر في المخلوقات الحية :
أ ـالتكاثر اللاجنسي:إنتاج أفراد جديدة من فرد واحد دون الحاجة إلى وجود ذكر أو أنثى ـ أنواعه :
1- الانشطار ( كما في البراميسيوم ) .
2- التبرعم ( كما في الهيدرا ) .
3- الخضري ( كما في النباتات ) .
ب ـ التكاثر الجنسي : إنتاج أفراد جديدة بواسطة اتحاد المشيج المذكر بالمشيج المؤنث .
الإخصاب = اتحاد المشيج المذكر + المشيج المؤنث لتكوين اللاقحة .
تنقسم اللاقحة ( الجنين ) لتكون المخلوق الحي .
9- التكيف هو وجود صفات تركيبية ووظيفية وسلوكية في المخلوق الحي تساعده على العيش في بيئته .


 مقدمة تاريخية عن اكتشاف الخلايا:

أسم العالم أهم أعماله
روبرت هوك أكتشف خلايا الفلين بعد صنعه للمجهر المركب .
روبرت بروان تمكن من مشاهدة النواة داخل الخلايا النباتية . وهو الذي أطلق عليها اسم النواة .
شليدن أعلن أن أجسام النباتات مركبة من خلايا .
شفان أعلن أن أجسام الحيوانات مركبة من خلايا أيضاً.
فيرشو اثبت أن الخلايا تأتي من خلايا سابقة لها بواسطة الانقسام .

س : ما هو الفرق بين الفرضية والنظرية العلمية ؟
الفرضية : جملة بحاجة إلى اختبار أو تجربة ( قد تكون هذه الجملة صحيحة أم لا وتثبت صحتها بالاختبار أو التجربة ) .
النظرية : مجموعة من الفرضيات تربطها علاقة مشتركة ثبت صحتها .

س : اذكر نص نظرية الخلية ؟
ج : 1- الخلية : هي وحدة التركيب والوظيفة في الكائن الحي .
2- جميع الخلايا تأتي من خلايا سابقة لها وذلك عن طريق الانقسام الخلوي .


 وحدة تركيب المخلوقات الحية :
ـ أشكال الخلايا وتنوعها : ـ تختلف الخلايا في شكلها حسب الوظيفة ( لتلائم وظيفتها ) :

الخلايا العضلية تكون طويلة ؛ لأنها تقوم بوظيفة الانقباض والانبساط

الخلايا العصبية تحتوي على زوائد ؛ لأنها تقوم بوظيفة نقل الإحساس من مكان إلى مكان آخر .
يوجد في الإنسان حوالي 200 نوع من الخلايا ، وكل نوع متخصص لأداء وظيفة محدده .


 تركيب الخلية ( حقيقية النواة ) :
* يقسم علماء الأحياء المخلوقات الحية من حيث وجود النواة إلى :
1- مخلوقات بدائية النواة ( عديمة النواة ) . 2- مخلوقات حقيقية النواة ( تحتوي على نواة ) .


ــ تتركب الخلية من :
أجزاء الخلية ووظائفها :
( 1 ) ــ جدار خلوي : وجودة : يحيط بالخلية النباتية من الخارج ويحدد شكلها المميز .
تركيبه : يتركب من مادة ( كربوهيدراتية ) هي السليلوز .
أهميته : 1- يسمح بمرور السوائل والمواد المذابة فيه .
2- يعطي القوة والمتانة ، وهو ذو فائدة اقتصادية ( صنع الورق و الأخشاب ).

الخلـيــة ( 2 ) ــ الغشاء الخلوي ( البلازمي ) : وجودة : غشاء مرن يوجد في جميع الخلايا ، يحيط بالسيتوبلازم .
تركيبه : يتركب من طبقتين من البروتين بينهما طبقة من الدهن .
ميزة : له خاصية النفاذية الاختيارية
(يسمح بمرور مواد دون غيرها خاصة التي تذوب في الدهن مثل O2 و CO2 ) .

( 3 ) ـــ البروتوبلازم ( أ ) ـ السيتوبلازم .

( ب ) ـ النواة .














البروتوبلازم شرح الأجزاء
( أ ) ـ الســيتوبـلازم
عبارة عن مادة هلامية تقع بين الغشاء الخلوي و النواة ويحتوي على تراكيب حية وغير حية تراكيب غير حية عبارة عن حبيبات دهنية + إفرازية + صبغية ( مواد ملونة )

التراكيب

حية



( العضيات الخلوية )

الشبكة الإندوبلازمية تعريفها : عبارة عن أنابيب بعضها منتشرة بين الغشاء الخلوي والنواة .
وظيفتها : نقل المواد داخل السيتوبلازم .
أنواعها : أ ـ الخشنة . ب ـ الملساء .
الرايبوسومات تعريفها : عبارة عن أجسام صغيرة توجد على الشبكة الإندوبلازمية الخشنة أو حره في السيتوبلازم .
وظيفتها : مكان صنع البروتين في الخلية .
أجسام
جو لجي تعريفها : مجموعة من الأغشية بينها فراغات خلوية .
وظيفتها : النقل وجمع البروتين ( المصنع في الرايبوسومات ) ثم إفرازه .
الميتوكندريا تعريفها : عضيات بيضاوية الشكل يحيط بها غشاءان ، خارجي أملس والآخر داخلي متعرج .
وظيفتها : تمد الخلية بالطاقة ؛ لاحتوائها على الأنزيمات الخاصة بأكسدة الغذاء .
البلاستيدات وجودها : في الخلايا النباتية فقط .
أنواعها :
أ ـ الخضراء : تحتوي على الكلوروفيل ( اليخضور ) وتقوم بعملية البناء الضوئي لصنع الغذاء في النباتات .
تركيبها : غشاء خارجي أملس ( للحماية ) + أغشية داخلية مصففة ( الجرانا ) تحتوي على الكلوروفيل الخضراء .
ب ـ الملونة : أصباغ ملونة ( حمراء مثلاً ) تكسب الأزهار والفاكهة ألواناً مختلفة .
ج ـ عديمة اللون ( الشفافة ): خالية من الأصباغ ، تخزن الغذاء ( النشا + الدهن + البروتين)
الجسم المركزي وجوده : يوجد في الخلايا الحيوانية فقط .
تركيبه : حبيبة مركزية ( سنتريول ) واحدة أو حبيبتين مركزيتين .
وظيفته : له أهمية في انقسام الخلية الحيوانية .
الأجسام المحللة
( الليسوسوم) تعريفها : جسيمات كروية تحتوي على أنزيمات محلله و هاضمة .
وظيفتها : تقوم بعمليات الهضم داخل الخلايا .
التحلل الذاتي : يحدث عندما تموت الخلية حيث تنفجر الليسوسومات وتقوم أنزيماتها بتحليل محتويات الخلية ( تسمى بحقائب الانتحار ) .
الفجوات العصارية وجودها : توجد بكثرة في الخلايا النباتية ، في البالغة منها تصبح فجوة مركزية كبيرة .
أما الحيوانية تكون صغيرة وطرفية .
وظيفتها : تخزين الغذاء أو الماء أو الأملاح المعدنية أو الفضلات .
( ب ) ـ النــواة هي مركز التحكم والسيطرة في الخلايا
الغشاء النووي
تعريفه : غشاء يفصل محتويات النواة عن السيتوبلازم .
يحتوي على ثقوب ( ثقوب نووية ) : تنظيم مرور المواد وخروجها من وإلى النواة .
السائل النووي سائل داخلي تسبح فيه المواد المختلفة .
الكروموسومات تعريفها : خيوط طويلة تسبح في السائل . وعددها ثابت في خلايا النوع الواحد .
وظيفتها : تحديد الصفات الوراثية ونقلها من جيل لآخر .
النوية تعريفها : جسم كروي واحد أو اكثر ،
وظيفتها : لها دور في بناء البروتين في الخلية .


ـــ الفرق بين الخلية الحيوانية والخلية النباتية ـــ
الخلية النباتية الخلية الحيوانية
1- تحتوي على جدار خلوي .
2- تحتوي على بلاستيدات .
3- لا تحتوي على جسم مركزي .
4- النواة جانبية .
5- الفجوة العصارية كبيرة .
1- لا تحتوي على جدار خلوي .
2- لا تحتوي على بلاستيدات .
3- تحتوي على جسم مركزي .
4- النواة مركزية ( في الوسط ) .
5- الفجوة العصارية صغيرة إن وجدت .



 بعض الطرق المستعملة في إعداد الشرائح المجهرية :
ـ تختلف الشرائح عن بعضها يوجد :
1- شرائح مستديمة ( تحتفظ العينة بتركيبها وشكلها لعدة سنوات ) .
2- شرائح مؤقتة ( تحتفظ العينة بتركيبها وشكلها لفترة محدد ة ) .


كيف يمكن دراسة الخلية بعد موتها ؟
يجب المحافظة على تركيب الخلية من التحلل الذاتي ( الأنزيمي ) و التحلل البكتيري بواسطة :
أولاً : عملية التثبيت :
تقتل الخلية وتتجمد محتوياتها بعدة طرق :
1- الحرارة 2- استعمال المواد الكيميائية ( الفورمالديهايد ) 3- تجميدها باستعمال غاز النيتروجين السائل ( - 196 درجة مئوية)

ثانياً : عملية الصبغ :
تصبغ الخلية بعد وضعها على الشريحة الزجاجية بأحد الأصباغ التالية :
1- صبغة الهيماتوكسلين ( لصبغ الأنوية باللون الأزرق أو البنفسجي ) .
2- صبغة الأيوسين ( لصبغ السيتوبلازم باللون الأحمر ) .
3- أصباغ خاصة لتراكيب معينة في الخلية .


كيف يمكن فحص النسيج السميك ؟
1- يوضع داخل شمع البرافين السائل ويترك حتى يتجمد .
2- يقطع بواسطة جهاز الميكروتوم إلى شرائح رقيقة يتراوح سمكها من 5 – 10 ميكرون .
3- تصبغ المقاطع بعد وضعها على شريحة زجاجية .
4- تغطيتها بسائل شفاف ( سائل كندا بلسم
- يوضع عليها غطاء زجاجي وتحفظ بشكل دائم

http://test-q.com/up/uploads/test-q13371128201.gif

__________________

.
.
كلما وجدت نفسك صامتاً . . أذكر الله [ لا إله إلا الله ] ♥





.
.




+

رد مع اقتباس