عرض مشاركة واحدة
  #2  
قديم 01-29-2016, 08:34 PM
الصورة الرمزية أ.رحاب" 
			border="0" /></a></td>
			<td nowrap=
أ.رحاب أ.رحاب غير متواجد حالياً
مــــشــــــرف
 
تاريخ التسجيل: Apr 2010
المشاركات: 4,718
بمعدل : 1.68 يومياً
شكراً: 452
تم شكره 273 مرة في 160 مشاركة
أ.رحاب will become famous soon enoughأ.رحاب will become famous soon enough

اوسمتي

 
1 (2)

http://www.s00w.com/up/uploads/images/s00w-d181e9c60c.gif

http://test-q.com/up/uploads/test-q13465293701.gif

 

استيعاب المقروء ج2

استيعاب المقروء يعني القدرة على فهم الإحالات, وعود الضمائر وأسماء الإشارة الموصولة.
كما يعني القدرة على تحديد عناوين لفقرات النص, والقدرة على تحديد عنوان للنص كله بالإضافة إلى فهم معاني المفردات في سياقها.

[ زار الأنصاري بغداد قاصدًا الحج سنة 423 هـ, وبسبب اضطراب الأمن في طريق الحج تعذر استمراره في السفر إلى مكة, غير أنه لم ينتهز فرصة وجوده فيها للاتصال بعلمائها, ولم يطل مكثه فيها رغم أهميتها في القرن الخامس الهجري, إذ برز فيها عدد من العلماء الذين كانوا يستحقون أن يقصدهم الأنصاري في زيارته تلك.

وكانت الحركة الفكرية ببغداد مزدهرة, يساعد على ذلك وجود المكتبات العامة والمدارس التي بلغ عددها في القرن الخامس الهجري تسع عشرة مدرسة, توزعتها ثلاثة مذاهب فقهية, الحنفي والشافعي والحنبلي.

ويمكن أن نُعلل إعراض الأنصاري عن الإفادة من علماء بغداد بكونه كان منشغلاً بظروفه القاسية, و شؤونه الأخرى غير العلمية, فلما حاز شهرته العلمية الواسعة انشغل بعد ذلك بالتدريس ومقارعة مخالفيه في هراة, مما عرّضه للمحن والنفي والإيذاء.
]

* وسنتحدث عن استيعاب المقروء بشيء من التفصيل من خلال العناوين التالية:
- فهم الإحالات وعود الضمائر وأسماء الإشارة الموصولة.
- القدرة على تحديد عناوين لفقرات النص.
- القدرة على تحديد عنوان للنص كله.
- فهم معاني المفردات في سياقتها.


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

أولاً: فهم الإحالات وعود الضمائر وأسماء الإشارة والأسماء الموصولة.

كما ذكرنا سلفًا فإن استيعاب المقروء يعتمد على فهم الإحالات وعود الضمائر واسماء الإشارة والأسماء الموصولة, ويعني هذا المفهوم القدرة على ربط الألفاظ ببعضها ربطًا منطقيًا باستخدام أدوات الربط والإحالة المذكورة.

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

مثال:
في الفقرة (2), الضمير "ها" في قوله: :توزعتها" يعود على: المدارس.

مفهوم السؤال في هذا المثال قائم على:
إدراك الإحالات والإشارات وعود الضمائر, وهذه أدوات لغوية دقيقة تختبر قدرة الاختبار على قراءة معنى النص قراءة صحيحة ومنطقية, فمن ناحية الصياغة اللغوية, الضمير هنا يمكن أن يعود على أية كلمة من الأسماء السابقة للضمير (بغداد, المدارس, الحركة الفكرية, المكتبات العامة), لأنها كلها متقدمة عليه وكلها يصلح أن يعود عليها الضمير المفرد المؤنث الغائب,لكن من ناحية المعنى, هذا الضمير لا يمكن إلا أن يعود على كلمة المدارس.


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

ثانيًا: القدرة على تحديد عناوين لفقرات النص:

تعتبر القدرة على استخلاص عنوان للفقرة الواحدة في النص اعتمادًا على القدرة على التلخيص والاختزال هي المفهوم الأساسي لتحديد عناوين فقرات النص.

مثال:
من النص السابق: الفكرة العامة للفقرة (3) تدور حول: جوانب من حياة الأنصاري.

مفهوم السؤال في هذا المثال قائم على مفهوم الفكرة العامة للفقرة, لأنه يشمل كل التفصيلات الموجودة في الفقرة, وهذا يعني أن القارئ لابد أن يقوم بتلخيص الفقرة واختصارها في المحتوى/ الفكرة العامة.


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

ثالثًا: القدرة على تحديد عنوان للنص كله.

تحديد عنوان للنص كله يشابه تحديد عنوان للفقرة في النص إلى حدٍ ما, ولكن مفهوم تحديد عنوان للنص كله يعني القدرة على استخلاص عنوان لجميع النص, اعتمادًا على القدرة على التلخيص والاختزال.

[ زار الأنصاري بغداد قاصدًا الحج سنة 423 هـ, وبسبب اضطراب الأمن في طريق الحج تعذر استمراره في السفر إلى مكة, غير أنه لم ينتهز فرصة وجوده فيها للاتصال بعلمائها, ولم يطل مكثه فيها رغم أهميتها في القرن الخامس الهجري, إذ برز فيها عدد من العلماء الذين كانوا يستحقون أن يقصدهم الأنصاري في زيارته تلك.

وكانت الحركة الفكرية ببغداد مزدهرة, يساعد على ذلك وجود المكتبات العامة والمدارس التي بلغ عددها في القرن الخامس الهجري تسع عشرة مدرسة, توزعتها ثلاثة مذاهب فقهية, الحنفي والشافعي والحنبلي.

ويمكن أن نُعلل إعراض الأنصاري عن الإفادة من علماء بغداد بكونه كان منشغلاً بظروفه القاسية, و شؤونه الأخرى غير العلمية, فلما حاز شهرته العلمية الواسعة انشغل بعد ذلك بالتدريس ومقارعة مخالفيه في هراة, مما عرّضه للمحن والنفي والإيذاء.
]

مثال:
أنسب عنوان لعموم هذا النص هو: [ الأنصاري وزيارته لبغداد ]

مفهوم السؤال في هذا المثال قائم على مفهوم عنوان النص, أي فكرته العامة, لأنه يشمل كل التفصيلات الموجودة في النص, وهذا يعني أن القارئ لابد أن يختزل النص كله في عنوان مختزل, لكنه شامل لأفكار النص عامة.


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

رابعًا: فهم معاني المفردات في سياقتها.

كثيرة المفردات التي يمكن أن تصادفك في النص الذي تقرأه, ولكن فهم معاني المفردات في سياقها يعني القدرة على استنباط معنى الكلمة بناء على فهم ما يسبقها وما يتبعها.

[ ويمكن أن نُعلل إعراض الأنصاري عن الإفادة من علماء بغداد بكونه كان منشغلاً بظروفه القاسية, و شؤونه الأخرى غير العلمية, فلما حاز شهرته العلمية الواسعة انشغل بعد ذلك بالتدريس ومقارعة مخالفيه في هراة, مما عرّضه للمحن والنفي والإيذاء. ]

مثال:
يفهم من الفقرة (3) أن موقف الأنصاري من مخالفيه كان موقف: "المجابه"

مفهوم السؤال في هذا المثال قائم على مفهوم إدراك معنى كلمة "مقارعة" التي تعني المواجهة والمجابهة, وهذا يحدد بحسب النظر فيما قبل الكلمة وما بعدها, وهذا هو السياق.


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

الخلاصة:
تذكر أن استيعاب المقروء يعني القدرة على:
- فهم الإحالات, وعود الضمائر وأسماء الإشارة والأسماء الموصولة,
- كما يعني القدرة على تحديد عناوين لفقرات النص,
- والقدرة على تحديد عنوان للنص كله
- بالإضافة إلى فهم معاني المفردات في سياقها.


http://test-q.com/up/uploads/test-q13371128201.gif

__________________


غير متواجدة حالياً

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

http://quran.ksu.edu.sa/

ملاحظة: المواضيع والمسائل اللي حطيتها هنا؛ هي للاستفادة والتدريب فقط

رد مع اقتباس