الموضوع: هاام جدا لفظي
عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 10-11-2014, 03:38 PM
سارهخالد سارهخالد غير متواجد حالياً
عـضـو
 
تاريخ التسجيل: Sep 2014
المشاركات: 249
بمعدل : 0.21 يومياً
شكراً: 77
تم شكره 21 مرة في 17 مشاركة
سارهخالد is on a distinguished road
Icon43 هاام جدا لفظي

http://www.s00w.com/up/uploads/images/s00w-d181e9c60c.gif

http://test-q.com/up/uploads/test-q13465293701.gif

 

بسم الله الرحمن الرحيم
.................................................. ......................

ويشمل مواضيع قد اخترتها بنفسي تضم مهارات وقواعد لغوية قد تفيدك في حل اسئلة استيعاب المقروء أو اسئلة معاني الكلمات .

......
الموضوع الأول: .... بعض القواعد البلاغية


الجملة الخبرية والجملة الإنشائية


- الخبر هو ما يحتمل الصدق والكذب،فإن كان الكلام مطابقا للواقع، كان صاحبه صادقا، وإن كان غير مطابق له كان صاحبه كاذبا، ، نحو: "يولد السلم في قلوب الناس وأفكارهم".
- الإنشاء هو ما لا يحتمل الصدق والكذب، نحو: "أحبّوا بلادكم".
- تتألّف الجملة من ركنين : محكوم عليه، ومحكوم به. يسمّى الأوّل مسندا إليه(مواضع المسند إليه : الفاعل،نائب الفاعل، المبتدأ الذي له خبر)، والثاني مسندا (مواضع المسند: الفعل التام، خبر المبتدأ ..) ، وما زاد على ذلك غير المضاف إليه والصلة فهو قيد (القيود: أدوات الشرط،والنفي، والمفاعيل، والحال ، والتمييز، والتوابع ،والنواسخ).


...........

أغراض الخبر ( هذا من علم البلاغة والفصاحة وليس علم النحو ) : -
- الغرض في الخبر أن يلقى لغرضين، هما:

° إفادة المخاطب الحكم الذي تضمّنته الجملة، ويسمّى ذلك الحكم فائدة الخبر، نحو: "أسلم معاوية مع أبيه عام الفتح، واستكتبه النبي صلّى الله عليه وسلّم ، واستعمله عمر على الشام ...".


° إفادة المخاطب أنّ المتكلّم عالم بالحكم، نحو : "إنّك عظيم الهمّة، تحسن إلى الفقراء".

- وقد يلقى الخبر لأغراض أخرى تفهم من سياق الكلام، منها:

° الاسترحام، نحو: "إنّي فقير إلى عفو ربّي".

° إظهار الضعف، نحو: "ربّ قد اشتعل الرأس شيبا".
° إظهار التحسّر، نحو: "ربّ إنّي صرت فقيرا".
° إظهار الفخر، نحو: "لنا الدنيا وما عليها".
° إظهارالمدح، نحو: "أنت تعطي وكأنّك تأخذ".
° الحثّ على السعي والجدّ، نحو: "المؤمن يدخل الجنّة".
................
انواع الخبر :






- للمخاطب بالنسبة إلى حكم الخبر ثلاث حالات ، هي:
° أن يكون خالي الذهن من الحكم، وفي هذه الحال يلقى إليه الخبر خاليا من أدوات التوكيد، ويسمّى هذا الضرب من الخبر "إبتدائيّا"، نحو: "أخوك نجح".

° أن يكون متردّدا في الحكم، شاكّا فيه، وفي هذه الحال يحسن توكيده له ليتمكّن من نفسه، ويسمّى هذا الضرب من الخبر " طلبيّا"، نحو "إنّ أخاك ناجح".


° أن يكون منكرا لحكم الخبر، وفي هذه الحال يجب أن يؤكّد له الخبر بمؤكّد أو أكثر على حسب درجة الإنكار من حيث القوّة والضعف، ويسمّى هذا الضرب من الخبر "إنكاريّا"، نحو : "إنّك لعلى يقين".

- من أدوات التوكيد : إنّ، وأنّ، والقسم، ولام الإبتداء، ونونا التوكيد، وأحرف التنبيه، وقد، وأمّا الشرطية ....




..................
أنواع الجملة الإنشائية

- الإنشاء نوعان:طلبي وغير طلبي.


- الإنشاء الطلبي هو الذي يستدعي مطلوبا غير حاصل على وقت الطلب، ويكون:


° بالأمر،نحو: "ردّ الكتاب".


° بالنهي،نحو.: "لا تتجبّر"

° بالاستفهام، نحو : "هل شاهدت المغامرة؟".
° بالتمنّي،نحو: "يا ليت لي ما عندك".
° بالنداء،نحو: "يا أيّها القلب المعذّب".
- الإنشاء غير الطلبي هو الذي لا يستدعي مطلوبا، ويكون:
° بالتعجّب ،نحو: "ما ألطف كلامك".
° بالمدح أو الذم،نحو: "نعم الصديق أنت" ،و"بئس العادة الكذب"
° بالقسم، نحو : "والله لأخدمنّ وطني".
° بأفعال الرجاء،نحو: "لعلّ الله يوفّقني" و"عسى أن تزورنا".
° بصيغ العقود،نحو: "أنا الموقّع أدناه ...".
وغير ذلك.
.........................









الأمر:
- االأمر هو طلب الفعل على وجه الإستعلاء والإلزام، نحو:"أحسنوا إلى الفقراء".


- يجري الأمر بالصيغ التالية:


° فعل الأمر،نحو: "شاور من هو أعلم منك".


° المضارع المقرون بلام الأمر،نحو.: "فليحسنوا التصرّف"

° اسم فعل الأمر، نحو : "حذار الكسل".
° المصدر النائب عن فعل الأمر،نحو: "سعيا في سبيل الخير".
- قد يخرج الأمر عن معناه الأصلي إلى معان أخرى تستفاد من سياق الكلام وقرائن الأحوال:
° الدعاء ،نحو: "ربّنا اهدنا سواء السبيل".
° الالتماس،نحو.: "أعطني الكرة يا صديقي"
° التمنّي، نحو : "ألا أيّها الليل الطويل ألا إنجل".
° التعجيز،نحو: "هذه أعمالي فجئني بمثلها".
° الإهانة،نحو: "ليس هذا بعشّك فادرجي".
° النصح والإرشاد،نحو: "استعن بالله على كلّ عمل".
° التخيير،نحو: "خذ هذه أو تلك"
° الإباحة، نحو : "اجلس كما تشاء".
° التهديد،نحو: "افعل ذلك وسترى".
° التسوية،نحو: "صدّق أو لا تصدّق".









.................


النهي:


- النهي هو طلب الكف عن الفعل على وجه الإستعلاء وله صيغة واحدة هي المضارع المقرون بـ"لا" الناهية الجازمة، نحو:"لا تقذفوا الكلام على عواهنه".


- قد يخرج النهي عن معناه الحقيقي إلى معان أخرى تستفاد من سياق الكلام وقرائن الأحوال منها:


° الدعاء ،نحو: "ربّنا لا تحملنا ما لا طاقة لنا به".


° الالتماس،نحو.: "لا تتلكّأ في عملك أيّها الأخ العزيز"

° التمنّي، نحو : "يا ليلة الأنس لا تنقضي".
° النصح والإرشاد،نحو: "لا تستسلم لليأس".
° التوبيخ،نحو: "لا تنهي عن فعل وتأتي مثله"
° التحقير،نحو : "لا تشتري العبد إلاّ والعصا معه".
° التيئيس ،نحو: "لا تعتذروا اليوم، فقد فات الأوان".
° التهديد،نحو: "لا تكفّ عن الأذيّة".
..................









الاستفهام( وهو الاهم من وجهة نظري كطالب):


- الاستفهام هو طلب العلم بشيء لم يكن معلوما من قبل، نحو:"أخالد مسافر أم علي؟".



- أدوات الاستفهام كثيرة منها: الهمزة، هل، ما، من، متى، أيّان ، كيف، أنّى، كم وأيّ.



- يطلب بالهمزة


° التصوّر، وهو إدراك المفرد، أي تعيينه، وفي هذه الحال تأتي الهمزة متلوّة بالمسؤول عنه (يكون المسؤول عنه : مسندا إليه، نحو: "أأنت الفائز أم صديقك؟" أو مسندا ، نحو: "أمشتر أنت أم بائع؟" أو مفعولا به، نحو: "أقلما اشتريت أم دفترا؟" أو حالا ،نحو: "أراكبا جئت أم ماشيا؟" أو ظرفا، نحو: " أيوم الجمعة قدمت أم يوم السبت؟")، ويذكر له في الغالب معادل بعد "أم" ، نحو:" أكاتب أنت أم شاعر؟". .

° االتصديق، وهو إدراك النسبة، وفي هذه الحال يمتنع ذكر المعادل، نحو: "أيوجد بترول في لبنان؟".
- يطلب بـ"هل" التصديق فقط، اي معرفة وقوع النسبة، أو عدم وقوعها، ويمتنع ذكر المعادل، نحو: "هل عاد القائد؟" - الجواب "نعم" أو "لا".
- يطلب بـ"من" تعيين العقلاء، نحو: "من بنى الفسطاط؟".
- يطلب بـ"ما" شرح الإسم أو ماهيّة المسمّى،نحو: "ما التواضع؟" ، و"ما الكلمة؟".
- يطلب بـ"متى" تعيين الزمان، ماضيا،أو مستقبلا ،نحو:" متى أتيت؟"و "متى ستأتي؟".
- يطلب بـ" أيّان" تعيين الزمان المستقبل خاصّة ،نحو: قوله تعالى" يسأل أيان يوم القيامة؟" سورة القيامة آية 6.
- يطلب بـ" كيف " تعيين الحال،نحو:" كيف حالك ؟".
- يطلب بـ"أين " تعيين المكان،نحو:" أين المريض ؟".
- يطلب بـ" أنّى" تعيين معان عديدة، فتكون بمعنى كيف ،نحو:" أنّى ينجح المرء بلا عمل؟" وبمعنى "من أين" ،نحو: " أنّى لك هذا؟" ، وبمعنى "متى" نحو:" أنّى جئت ؟".
- يطلب بـ" كم " تعيين العدد ،نحو:" كم جنديا في الساحة ؟".
- يطلب بـ" أيّ " تعيين أحد المشاركين في أمر يعمّهما،نحو:" أيّ الفريقين أقوى ؟".
- قد تخرج ألفاظ الإستفهام عن معانيها الأصلية إلى معان أخرىتفهم من سياق الكلام، فتفيد:
° النفي ، نحو:" هل جزاء العمل إلاّ النجاح ؟" أي ما جزاء العمل إلاّ النجاح.
° الإنكار ، نحو:" أغير السعادة تنشدون ؟".
° التعجب، نحو:" ما بالك تضيّع الوقت سدى ؟".
° التمنّي، نحو:" هل من يساعدني في عملي ؟"
° التقرير، نحو:" أأنت فعلت هذا ؟"
° التعظيم، نحو:" من الذي يضاهيه في أعماله ؟".
° التحقير، نحو:" أهذا الذي جاء يطلب مقابلتي ؟".
° التوبيخ، نحو:" أتلعب والإمتحان قريب ؟".
......................
انتهى الدرس الأول












.................................................. ........
الدرس الثاني: - أنواع النصوص :
أ‌- نص أدبي
ب‌- نص وظيفي
- نص إرشادي
- نص إقناعي
- نص إخباري
النص الوظيفي
النصوص الإرشادية
أهم خصائص النصوص الإرشادية:
تقدّم النصوص الإرشاديةالإجرائية إرشادات مرتبة ومتسلسلة لكيفية تنفيذ أو إجراء أو عمل ما.
ترتبمنطقيا بحيث يسهل على القارىء تنفيذ الإرشادات والتعليمات بدقة.
غالبا ماتستعين بالصورة والرسوم التوضيحية.
تستخدم لغة واضحة دقيقة مستقاة من واقعالموضوع الذي تدور حوله.
توجّه إلى القراء جميعا دون تحديد،لذلك فهي تبتعد عن الألفاظ التي تعبرعن خصوصية مشاعرية،وتميل إلى صيغة محايدة مثل الفعل المبني للمجهول.
(يُوضع،يُلصق ،يُلوث ) أو الأمر ( ضعْ ،الصقْ ،لوّنْ ) أو المضارعالمعبر عن الجماعة مثل ( نضعُ ،نلصقُ ،نلونُ) .
استخدام أدوات الربط المناسبة.
استخدام ضمائر الخطاب.
تخلو لغة النصوص الإرشادية من استخداملغة المجاز والصّور الفنية والتشبيهات.


النصوص الإقناعية
أهم خصائص النصوص الإقناعية:
* هي نصوص يهدف مؤلفوها إلى التأثير في القارئ وإقناعه بوجهة نظر معينة في موضوع
ما ، وقد يأتي النص الإقناعي على شكل مقالة أو خطبة أو قصيدة أو ملصق دعائي ) إعلان)

والنصوص الإقناعية توظف تقنيات ووسائل عديدة للتأثير في القارئ ،وإضفاء المصداقية على خطابها ومن ذلك :

إيراد المعلومات والوثائق .

الإشارة إلى آراءالخبراء والعلماء .
تقديم حجج منطقية وعقلانية.
إيراد الأمثال والحكم والآيات والأحاديث .
الرد على الاعتراضات المحتملة عند المعارضين .
من الممكن توظيف اللغة الفنية والبلاغة ، مثل
أ - التشبيهات والصور المعبرة .
ب - الترادف والجناس والسجع والطباق .
ج - الإشارات الرمزية.
د - الأساليباللغوية المتنوعة كالنداء والاستفهام والتوكيد.
استخدام أسلوب الترغيبوالترهيب مثلا: الجنة والنار والموضوعات الدينية.




و النصوص الإقناعية من حيثُ البناءُ غالباً ما تستخدم :

الجمل الطويلة نسبياً لأنها تتضمن تفسيراً أو ذكرا للأسباب والنتائج .

أدوات الربط الخاصة بالسبب والنتيجة من مثل (ولهذا ، من أجل ،ولأنه، وحينها ، وعندئذ ،ولأني...)

. توظيف اللغة المحكية وخاصة في الإعلانات والملصقات الدعائية ومن الأساليب التي يستخدمها الإعلان للإقناع:

vالشعار.
vاللغة الإيقاعية .
vاللهجة العامية -أحياناً.
vالألوان ؛مثلا : الأصفر للمرض ، والأخضر للصحة ،والأحمر للخطر.
الرموز التاريخية ، مثلا: الباب المغلق لانعدام الأمل ، والمفتاح للأمل . .
التركيز على العام لا الخاصمثل السيارات لا سيارة معينة .
الإكثار من الفعل المضارع .
استخدام ضميرالمخاطب
استخدام أفعال الأمر وأدوات النفي والنهي في الإرشادية .





النصوص الإخبارية

أهم خصائص النصوص الإخبارية :


اللغة تميل إلى التعميم والموضوعية والحياد والوضوح .

الابتعاد عن لغة المشاعر والمجاز والرمز.

استخدام الفعلالمضارع أو الماضي وأحياناً استخدام الفعل المبني للمجهول .

الاعتماد على مصطلحات خاصة بالموضوع الذي يدور حوله
الاعتماد على الحقائق العلمية بشكل أساسي .
استخدام الأرقام والإحصاءات .
كثرة الأوصاف للأشخاص والأماكنوالأشياء .
لا يتمُّ الترتيب فيها زمنياً .
تنظيم النص يشمل جملاً افتتاحية عامة يتبعها وصف أكثر تفصيلاً .
استخدام العناوين والعناوين الفرعية ، وتقسيم النص إلى فقرات لتنظيم عرض المعلومات .
استخدام الرسوم والصور أحياناً لتوضيح النص .




النصوص الأدبية : وهو الأهم من بين هذه الأنواع

وأهم هذه النصوص: القصة
*
ونلحظ وجود ما يلي في القصة :

الشخصيات وخاصةالشخصية الرئيسية .

دور الراوي الرئيسي في القصة وقد يكون مشاركاً بالأحداثوقد لا يكون.

وسائل التشويق الظاهرة في القصة .

الحوار الداخليوالخارجي في القصة .
الصور الفنية ولغة المجاز.
تأثيرات الثقافةوالبيئة الظاهرة في القصة .
الوصف المعبر .
الأساليب المستخدمة مثلالسخرية والفكاهة .
العبارات الموحية
ترتيب الأحداث وتسلسلها : بداية وعقدة وذروة ونهاية وحل







...................................
..................................
انتهى الدرس الثاني .
..............................
الدرس الثالث :
حساب القرون ( في اي قرن حدث كذا ) ... وحساب العقود:
طبعا الموضوع رياضي جدا :
لما يجي في سؤال و يقول السنة ----- في قرن كام تعمل إيه الإجابة بسيطة جدا

انك تزود احد على اخر خانة المئات



مثلا لو قلنا
سنة 1465 في اي قرن



نزود 1 على 14 يكون 15 يبقى الإجابة في القرن 15


سنة 1654في اي قرن

نزود 1 على 16يكون 17 يبقى الإجابة في القرن 17



سنة 1400 في اي قرن؟
عندما يكون هناك صفران ...صفر في الآحاد وصفر في العشرات
يبقى القرن هو الرقم الذي يحتل خانتي ( المئات والألوف )
فيكون في القرن الرابع عشر ( القرن يبدأ من 1 الى 100 )
فالقرن الرابع عشر يبدأ من 1301 وحتى 1400
انظر ويكيبيديا :
http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%82%...7%D9%80_%D8%B4)



سنة 630في اي قرن

نزود 1 على 6يكون 7يبقى الإجابة في القرن 7



............

طيب , نيجي لحساب العقود :





مثال 1 :




سنة 9 هجرية في اي عقد تقع من القرن الأول ؟



الاجابة : في العقد الأول .... الأرقام من 1 الى 10 تقع في العقد الأول.



الأرقام من 11 الى 20 تقع في العقد الثاني



الارقام من 21 الى 30 العقد الثالث



الارقام من 31 الى 40 العقد الرابع



الارقام من 41 الى 50 العقد الخامس



..........

اما ما يطلق عليه ( العشرينيات ) و ( الثمانينيات) وغيرها فكالتالي:



العشرينيات : من 20 الى 29 ....الرقم 2 في خانة العشرات

وهكذا الثمانينيات: من 80 الى 89 ...حيث ال 8 في العشرات





............



امثلة عامة :



1943 م :ما هو العقد الذي تقع فيه هذه السنة و في اي قرن ؟



اولا: العقد : انظر رقم (43) .....وتذكر : الارقام من 41 الى 50 (العقد الخامس )



.........



ثانيا : القرن: انظر الى الرقم (19 ) واضف اليه العدد(1) لتحصل على القرن ..... اذن: القرن : 19+1=20,,, تقع هذه السنة في القرن العشرين.

http://test-q.com/up/uploads/test-q13371128201.gif

رد مع اقتباس